قالوا للفاتح

مجلس السفراء العرب بطوكيو يناشد اليابان الضغط على اسرائيل لوقف عدوانها على غزة

طوكيو – الجمعة 11 يوليو 2014 / بان اورينت نيوز/

ناشد مجلس السفراء ورؤساء البعثات العربية الدبلوماسية في طوكيو الحكومةَ اليابانية لممارسة أقصى الضغوط على اسرائيل كي توقف قواتها المحتلة فوراً المجازر التي ترتكبها ضد المدنيين في قطاع غزة.

ودعا بيان رسمي صادر عن المجلس خلال اجتماع طارئ بعد ظهر اليوم الجمعة الحكومة اليابانية إلى دعم مساعي عقد اجتماع طارئ لمجلس حقوق الإنسان لمناقشة الإنتهاكات الاسرائيلية الصارخة لحقوق الفلسطينيين، وإلى مواصلة المساعي اليابانية "الهامة" في إستئناف محادثات السلام المتوقفة بين فلسطين واسرائيل كي يتوصل الجانبان إلى اتفاق سلام وعادل مبني على حل الدولتين بموجب قرارات مجلس الأمن والمبادرة العربية.

وأفاد بيان مجلس السفراء العرب أن السفراء ورؤساء البعثات العربية المجتمعين في طوكيو قد ناقشوا في اجتماع طارئ في سفارة دولة فلسطين في طوكيو الوضع في فلسطين وخاصة "الإستهداف اللاانساني الذي تنفذه القوات الاسرائيلية ضد المدنيين في قطاع غزة من خلال العدوان البربري الإسرائيلي بما أدى إلى مقتل وجرح مئات الفلسطينيين العزل والأبرياء خلال الأيام الأخيرة". ونوه البيان أن معظم الضحايا هم من الأطفال والنساء وكبار السن.

وأضاف البيان بأن مجلس السفراء ورؤساء البعثات العربية في طوكيو قد شعر بمدى خطورة تدهور الأوضاع الإنسانية إلى حد خطير في قطاع غزة وتأثيراته السلبية في المنطقة، ويدعو جميع المنظمات الإنسانية وغير الحكومية إلى تقديم أقصى مابإمكانها من الدعم إلى سكان غزة المحاصرين من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي.

ويعتبر هذا البيان من مجلس السفراء العرب في طوكيو "الأول من نوعه لحث اليابان على اتخاذ موقف إيجابي تجاه العدوان الإسرائيلي على غزة" حسب مصادر دبلوماسية. ويأتي بعد يومين على صدور بيان رسمي من الحكومة اليابانية نددت فيه بمن وصفتهم "الفلسطينيين المسلحين" ودعتهم إلى وقف إطلاق الصواريخ على اسرائيل. وأثار ذلك الموقف الياباني استياءً كبيراً لدى الأوساط العربية والإسلامية التي اعتبرت ان الحكومة اليابانية تجاهلت المجازر الإسرائيلية واكتفت بالإعراب عن القلق مما وصفته بتفاقم العنف.

ويرى مراقبون عرب خبراء بالشؤون اليابانية أن الحكومة الحالية اليابانية برئاسة شينزو آبي لجأت إلى إدانه الجانب الفلسطيني في بيانها الرسمي الصادر منذ يومين وعدم إدانة العمليات العسكرية الاسرائيلية.

ويفسر بعض المراقبين العرب هذا الموقف الياباني بأنه يعود إلى تقارب طوكيو مؤخراً مع اسرائيل واتفاق البلدين على التعاون العسكري في تطوير مشترك مع دول أخرى لمقاتلة ف 35 الأمريكية. كما أن البيان الياباني يشابه الموقف الأمريكي المؤيد تقليدياً لاسرائيل بإعطائها الحق بالدفاع عن نفسها وقصف المناطق المدنية الفلسطينية وقتل الأطفال.

الصورة: من اليمين سفراء الأردن والمغرب وفلسطين والكويت مع مدير عام دائرة الشرق الأوسط في الخارجية اليابانية (الثاني من اليسار)

بان اورينت نيوز


سياسة