مظاهرة في طوكيو ضد بناء قاعدة عسكرية أمريكية جديدة في أوكيناوا

طوكيو- الأحد 25 فبراير 2018 / بان أورينت نيوز/

تظاهر مئات اليابانيين النشطاء ضد القواعد الأمريكية وحماة البيئة في طوكيو للتعبير عن معارضتهم القوية للقاعدة الأمريكية الجديدة التي يجري بناؤها فوق ردميات بحرية في جزيرة أوكيناوا وهتفوا ضد الحكومة المركزية اليابانية “التي تتجاهل إرادتهم”. ورفع المتظاهرون شعارات ضد القاعدة الجديدة، التي تبنى على شاطئ هينوكو قرب معسكر شواب الأمريكي ضمن حدود بلدة ناغو لتكون بديلاً عن قاعدة فوتنما الواقعة ضن اكتظاظ سكاني في بلدة غينوان في أوكيناوا. وقال المتظاهرون أن القاعدة الجديدة سوف تجلب معها الجرائم وتلوث الضجيج وبأن أوكيناوا لم توافق على إنشائها أصلاً.

وفي التظاهرة عرض المشاركون صوراً لشعب مرجانية “مهددة” باالزوال نتيجة عمليات الردم إضافة إلى كائنات بحرية مهددة بالانقراض. وقال متظاهر في تصريح لمندوب بان اورينت نيوز "بالطبع أنا ضد بناء القاعدة، الغوص هوايتي. وردم مياه البحر لبناء القاعدة يضر كتل الشعاب المرجانية.”

وسار المتظاهرون في شوارع حي إكبيكر المزدحم في طوكيو على أمل أن سماع أصواتهم من قبل المتسوقين في عطلة نهاية الأسبوع سيكون أفضل منه في الشوارع الفارغة أمام المباني الحكومية حيث عادة ما يتجاهلهم السياسيون. وأكدوا أنه رغم إصرار الحكومة اليابانية على المضي قدماً في بناء القاعدة، سوف يواصلوان الإحتجاجات ضد القواعد مع حماة البيئة للتعبير عن معارضتهم.

وتقول الحكومتان اليابانية والأمريكية بأن القواعد العسكرية في أوكيناوا تمثل أهمية حيوية لضمان الامن والإستقرار في العالم وبأنها اكتسبت أهمية جديدة في ضوء التهديدات النووية والصاروخية الكورية الشمالية، وماتصفه اليابان بالتمدمد الصيني في مياه غربي المحيط الهادي. لكن معظم سياسيين ونشطاء أوكيناوا يقولون بأن القواعد العسكرية على أراضي جزيرتهم، وهي محافظة يابانية، لاتقدم الأمن لسكان أوكيناوا التي لاتتعرض أصلاً لتهديدات من الصين أو كوريا الشمالية.

بان اورينت نيوز


سياسة